التراث العراقي .. الى اين؟

استضافت مؤسسة الحوار الانساني بلندن يوم الاربعاء 20 ديسمبر 2017 الاستاذ نعمان منى في امسية ثقافية تحدث فيها عن التراث العراقي المادي والمعنوي وتحديات الحفاظ عليه .

الاستاذ نعمان منى، معماري استشاري، ولد في العراق ودرس العمارة في بريطانيا. عضو المجمع الملكي للمعماريين البريطانيين RIBA ونقابة المهندسين العراقيين. عمل في عدد من المكاتب المعمارية البريطانية وشغل منصب مدير عام في اخرها. عمل في العراق في منتصف السبعينات في مكتب رفعة الجادرجي ثم مع معاذ الالوسي وافتتح مع د. جاسم الدباغ مكتب "منى والدباغ" للاستشارات المعمارية الى ان اضطر للعودة الى بريطانيا في عام 1980. تعاقد مع البنك المركزي العراقي في عام 2011 لإدارة مشروع المبنى الجديد في بغداد والذي صممته المعمارية العراقية زها حديد. ساهم في التفاوض لتحديد شروط التعاقد مع مكتب زها حديد وفريقها الاستشاري ثم الاشراف على عملية اعداد التصاميم المعمارية والهندسية للمرحلتين الأولى والثانية. اصدر عام 2016 كتاب "الأسس العملية للإدارة المشاريع والعمل الهندسي" عن مركز البيان للدراسات والتخطيط. له مساهمات واسعة في العمل المدني حيث ساهم في تأسيس المنتدى العراقي في بريطانيا عام 1987 وكان رئيس هيئته الإدارية لعشر سنوات. كما عمل متطوعا في جمعية الامل العراقية التي تأسست عام 1992 وكان رئيس مجلس امنائها الى عام  2015.

المقدمة :

ابتدأ الاستاذ نعمان منى محاضرته بالتنويه قائلا ؛هذه المداخلة لاتعني بجرد قائمة التراث العراقي اوالحديث عن توصيفات المخلفات الاثرية والتراثية .. بل انها محاولة لوصف واقع التراث وما آل اليه هذا الارث الكبير .. انها محاولة للخوض في بعض الاسباب التي ادت الى تدهور وفقدان بعض معالم التراث والتجارب الايجابية في المحافظة عليها او توثيقها.

الاثار هي:

  • ·"ما خلفه الإنسان من أثر مادي ملموس .. ومضى عليه فترة طويلة من الزمن .. وترك بقصد أو بغير قصد .. (اي غير مملوك اومستعمل في الوقت الحالي) .. ويتمثل في المباني والعملات والأواني والأدوات والكتابات القديمة والرسوم وغيرها

المادة 4 من الفصل الاول - القانون 55 لسنة 2002: تحدد ثلاث مجموعات من التراث الاثري :

  • الفقرة سابعا – الاثار: الاموال المنقولة وغير المنقولة التي بناها او صنعها او نحتها او انتجها او كتبها او رسمها او صورها الانسان ولا يقل عمرها عن 200 مئتي سنة وكذلك الهياكل البشرية والحيوانية والنباتية
  • الفقرة ثامنا – المواد التراثية: الاموال المنقولة والاموال التي يقل عمرها عن 200 مئتي سنة ولها قيمة تاريخية او وطنية او قومية او دينية او فنية، يعلن عنها بقرار من الوزير.
  • الفقرة تاسعا – الموقع التاريخي: الموقع الذي كان مسرحا لحدث تاريخي مهم او له اهمية تاريخية بغض النظر عن عمره.

التراث اعم واشمل

  • فهوكما عرفه معجم المعاني الجامع : "كلّ ما خلّفه السَّلف من آثار علميّة وفنية وأدبيّة ، سواء مادِّيَّة كالكتب والآثار وغيرها ، أم معنوية كالآراء والأنماط والعادات الحضاريّة المنتقلة جيلاً بعد جيل، مما يعتبر نفيسًا بالنسبة لتقاليد العصر الحاضر وروحه"
  • وهو بذلك تأكيد على العلاقة العضوية بين الماضي والحاضر .. وتأكيد على الارتباط الروحي مع الماضي .. كأساس لتكامل الهوية الوطنية التي تبنى على هذا الاساس.
  • ومنه نستنبط الاحساس بعمق حضارتنا وطبيعة مجتمعنا ومكوناته وتنوعه. وبذلك يصبح الاداة لبلورة شخصيته
  • وله ايضاً بعداً عالمياً كأساس لتكامل الهوية الانسانية.
  • اضافة لكل ذلك هو ثروة وطنية كبيرة ممكن ان تكون جزءا من الاقتصاد الوطني الحي اذا استحسن التخطيط لذلك

يقسم التراث الى قسمين:

  • مادي: من مباني الى كتب – ومن معدات الى نقود وثروة طبيعية
  • ومعنوي: من فنون الى ثقافة وعادات اجتماعية كالمقام العراقي مثلا

ويعتبر وادي الرافدين (مابين النهرين Mesopotamia ) – العراق وبعض اطرافه حاليا – مهد الحضارات

  • التراث الذي نبع في وادي الرافدين غذا الحضارة العالمية في عصور عديدة
  • وكان السباق في اكشاف
  • العجلة
  • والكتابة
  • ودراسة الطب
  • والعلوم والنجوم.
  • حتى افتخر العراق باول مكتب لتجميع الكتب في العصر الاشوري – واول قانون مكتوب ومن اوائل الجامعات والمستشفيات ان لم يكن اولها في العالم.
  • الباحث والمؤرخ البريطاني مايكل وود Michael Wood طرح في برنامج تلفزيوني من عدة حلقات في بداية التسعينات Legacy: A Search for the Origin of Civilisation طرح فيه ان اصل مايسمى بالحضارة الغربية الحالية يعود الى السومريين والاشوريين – حيث انتقلت حضارتهم الى اليونان ومنها الى الرومان – ثم عادت الى الشرق الاوسط في الحضارة الاسلامية لتنتقل مرة اخرى الى اوربا في عصر النهضة وتستمر بالتطور الى الوقت الحالي.

يذكر الدكتور فاروق الراوي في احدى مداخلاته ان احدى اهم الاسباب لبدأ الحضارة في هذه البقعة وبهذه الصيغة هو كون بلاد النهرين مركزا لأقوام متعددة.

  • هذا الموزايك المتنوع عقائديا وفكريا واثنيا تتشابك فيه المرجعية الدينية بالمرجعية الاثنية
  • ونرى بوضوح ان الكثير من قصص الاديان السماوية وتراثها قد نبعت من الثقافات العراقية القديمة (قصص التكوين – الطوفان وغيرها)

العراق بحق بلد التعددية والتنوع الحضاري والاثني:

  • اقوام مختلفة وثقافات ولغات واساليب حكم متنوعة.
  • تراث فني وادبي – يمكن ان نعود به الى ملحمة كلكلمش والتراث الثقافي السومري والاشوري والبابلي – او العصر الذهبي في بغداد العباسيين وما تلاها

كما ان هنالك اهتمام عالمي بحضارات وادي الرافدين المادية والمعنوية

  • نرى العالم مثلا يهتم بحفظ التراث الموسيقي العراقي كالمكتبة الوطنية البريطانية او مكتبة قطر الرقمية وتهتم اليونسكو بتسجيل المقام العراقي كاحد 150 تحفة من تراث البشرية الشفهي – بينما ينعدم مثل هذا الاهتمام في بلدنا العراق
  • ونرى مجموعة Enheduanna تهتم باعادة الحضارة القصصية الرافدينية
  • وفي برلين وباريس ولندن يقام المعرض المشترك لتراث بابل Babylon Myth and Reality في عامي 2008-2009
  • كما نرى المعهد البريطاني لدراسة العراق BISI يقيم الندوات الشهرية لدراسة حضارة وادي الرافدين
  • Caecilia Pieri تصدر كتابا قيما في 2010 عن العمارة السكنية في العراقBaghdad Arts Deco: Architectural Brickwork 1920-1950 وتقدم ندوة عن الهوية العمرانية لبغداد في BISI في حزيان 2017

العراق وبلاد الرافدين لها نكهة خاصة في العالم الواسع تتمثل باحلام بغداد الرشيد وحرامي بغداد وقصص اكثا كرستي .

  • مؤخرا عرضت محطة BBC فلما وثائقا عن بيرتراند بيل Letters from Baghdad بمناسبة الذكرى المؤية لاحتلال بغداد – تباع الان بقرص اللكتروني
  • ومن الظريف ان خط السفر بالقطار Orient Express من اوربا الى تركيا توسع ليستمر الى بغداد في 1930 مع تغير القطار في تركيا. وفي 1940 اصبحت الرحلة متكاملة من اوربا الى بغداد من دون تغير.

وعلى النطاق العالمي ايضا يهتم اليونسكو بالتراث العراقي بشكل خاص:

  • رسالة اليونسكو هو "بناء السلام في عقول الرجال والنساء".
  • وهذا الشعار هو انعكاس لهدفها ""... على إيجاد الشروط الملائمة لإطلاق حوار بين الحضارات والثقافات والشعوب على أسس احترام القيم المشتركة. فمن خلال هذا الحوار، يمكن للعالم أن يتوصل إلى وضع رؤى شاملة للتنمية المستدامة، تضمن التقيد بحقوق الإنسان، والاحترام المتبادل، والتخفيف من حدة الفقر، وكلها قضايا تقع في صميم رسالة اليونسكو وأنشطتها."
  • فالحفاظ على التراث العالمي يساعد على خلق البيئة المناسبة لبناء السلام.
  • المشكلة تتعلق بمتطلبات الحفاظ على التراث والتي يجب ان تلتزم بها الحكومة العراقية.

وقد انظم العراق الى اليونسكو في 21 تشرين الاول / اكتوبر 1948

  • وتقدم اليونسكو مساعدات مستمرة في عدد من المواضيع التراثية والانسانية
  • وهنالك عدد من المواقع الاثرية المشمولة بالقائمة الموقته لمواقع التراث العالمي (مؤشرة بالاحمر). كما سجلت اليونسكو عدد من المواقع الاخرى (مؤشرة بالازرق) في قائمة التراث العالمي والتي سنأتي عليها تباعا.

1-      مملكة الحضر:

  • من أقدم الممالك العربية في العراق والتي تمركزت في مدينة الحضر.
  • ظهرت المملكة في القرن الثالث الميلادي وحكمها أربعة ملوك استمر حكمهم قرابة المائة عام.
  • وتشهد آثارات هذه المدينة، ولاسيما المعابد التي تمتزج فيها الهندسة المعمارية الهلينية والرومانية بالزخرفة الشرقية الخلابة، على عظمة هذه الحضارة ورقيّها
  • اخيرا تعرضت الحضر الى حملة تهديم وتلف من قبل عناصر الدولة الاسلامية - داعش

2-      سامراء:

  • المدينة التراثية التي كانت مركزا للامبراطورية العباسية لاكثر من قرن. وتعتبر اثارها من التراث المهدد حسب تسجيل اليونسكو.
  • وقد لعبت اليونسكو دورا رائدا في عملية ترميم المسجد العسكري (الامامين علي الهادي والحسن العسكري والامام المختفي محمد المهدي) بعد استهدافه من قوى ارهابية مسلحة في 22 شباط 2006 ومرة اخرى في 13 حزيران 2007، اضافة الى المساهمة في استعادة الاستقرار واستكمال الحوار الداخلي.
  • تأكد اليونسكو على ان "التراث الثقافي .. (بكل اشكاله) .. يمثل في الوقت عينه أداة للتواصل والحوار، ويمهد، فيما اذا تم استخدامه بشكل بناء، للمصالحة الوطنية والسلام. .. فهذه القوة الابداعية .. تكتمن على كنز من المصادر التي تستوحي منها المجتمعات وتهتدي بها"

3-      أشور:

  • اصبح مأهولة بالسكان بحدود 2500 قبل الميلاد.
  • قداستها الدينية ضمنت استمرارها الى ان دمرها البابليون في 614 ق.م
  • اضافة الى ادراجها في قائمة التراث العالمي فقد ضم الموقع الى الى قائمة التراث العالمي المهدد بسبب بدأ الحرب في 2003
  • اكتشف اللوح الذهبي في احدى الاسس لمعبد اشور وهو عبارة عن وثيقة اعمار تعود الى الفترة 1243-1207 قبل الميلاد

4-      قلعة اربيل:

  • تحتوي القلعة على ادلة تعود الى 8000 عاما. ولهذا تعتبر الموقع الاقدم في العالم من حيث استمرارية السكن فيه
  • وفي القلعة طبقات مختلفة تعود الى الحضارات الاشورية والاكدية والبابلية والفارسية واليونانية.
  • تشارك اليونسكو في ترميم واعادة تأهيل القلعة اضافة الى برنامج تدريب مهندسين من كردستان من ضمن مذكرة مفكرة التفاهم بين اليونسكو وحكومة الاقليم.

5-      الاهوار:

  • تعتبر اهوار العراقمن الموروث الحضاري والطبيعي.
  • فهي "ملاذ تنوع بايولوجي وموقع تاريخي لمدن حضارة مابين النهرين" كما تصفها اليونسكو. اي انها تتضمن عنصرين: "عراقة التاريخ وغنى الطبيعة".
  • وتأكد اليونسكو على ضرورة قيام المسولين العراقيين توفير الضروف الملائمة للسياحة العالمية
  • الاهوار المشمولة هي الاهوار الوسطى وهور الحمّار الشرقي وهور الحمّار الغربي وهور الحوزة.
  • عانت الاهوار، التي كانت مساحتها 15 الف كيلو متر مربع، من التجفيف المتعمد بقرار من صدام حسين اثناء الحرب العراقية الايرانية بحيث انحسرت مساحتها الى مايقارب العشر.
  • وبجهود شخصية ومشاركة السكان والمنظمات العالمية اعيدت الحياة الى بعض اجزائها.

6-      اوروك – اور – اريدو

  • اشتمل قرار اليونسكو بتسجيل الاهوار ضمن التراث العالمي على اضافة مواقع لمدن سومرية هي اوروك (الوركاء) واور واريدو
  • ·اوروك:
  • وتعرف حاليا بالوركاء. وفي التورات أرك. ويقال ان كلكامش بنا المدينة
  • كانت مأهولة بالسكان في الالف الرابع قبل الميلاد. وتعتبر اوروك من اكبر الدويلات السومرية في جنوب العراق ومن اكبر مراكز الاستيطان في عصر فجر السلالات. وهي اول مركز حضاري في العالم. ومن اهم مراكز اختراع وتطور الكتابة المسمارية.
  • ·اور
  • اسس المدينة مستوطنون مزارعون في الفية الرابعة قبل الميلاد
  • انتهى هذا الاستيطان بفيضان الفرات والذي يعتقد انه الفيضان المذكور في المتب السماوية
  • ثم اصبحت اور عاصمة جنوب العراق باكمله في القرن 25 قبل الميلاد
  • ·اريدو
  • المدينة الاقدم في سومر تبعا لقائمة الملوك
  • تمثل عمارة المعابد فيها نمو وتطور عمارة الطابوق
  • بقت المدينة مسكونة الى حدود 600 ق م

التراث المفقود

  • نستطيع ان نجزم ان العراق قد فقد الكثير من تراثه المادي ولم يفلح في اظهار تراثه المعنوي كمرجع ثقافي ورابط للنسيج الهوية العراقية
  • تاريخيا والى الان: التهديم والتلف كثير – والاهتمام الرسمي محدود  بمراجع ضيقة - والثقافة العامة متدنية ومؤطرة بخلفية فكرية بدوية. ويمكن ايجاز اسباب ذلك في عدد من النقاط هي :
  1. الحروب
  • لم يخلوا تاريخ العراق من الحروب من تـأسيس الدويلات والامبراطوريات في وادي الرافدين مرورا بالعهد الاموي والعباسي والاحتلال الفارسي والمغولي والتركي والعثماني وصولا الى الاحتلال البريطاني قبل مئة عام.
  • ثم مر العراق حديثا بعدد من الحروب المدمرة ماديا وبشريا – مع ايران وحتلال الكويت وحرب الحلفاء لاخراج القوات العراقية من الكويت ثم حرب 2003 وتغير نظام الحكم
  • يجب ان لاننسى ايضا الحروب الداخلية والانقلابات وماجرت على العراق من خراب اضافة الى الخسارة البشرية
  • صدر في لندن قبل عدد من السنين كتاب بعنوان Baghdad City of Peace City of Blood يؤشر الى استمرارية الصراع الدموي والخراب منذ تأسيس بغداد
  1. التخريب المتعمد
  • لم يكن نظام داعش الاول في التخريب المتعمد للتراث العراقي من ضمنه التراث الاسلامي
  • اثناء ومباشرة بعد حرب سنة 2003 قامت مجاميع عديدة بالتخريب والسرقة موجهة اساسا ضد التراث والمعتقد والطائفة - كتفجير تمثال المنصور وتخريب وحرق دار الكتب والوثائق الوطنية او تفجير شارع المتنبي ومرقد الامامين في سامراء. هذه نبذة صغيرة جدا عن الخراب المتعمد
  1. التخريب بهدف الالغاء

هنالك ايضا تخريب اخر – تخريب رسمي نابع من عدم الاكتراث او محاولة الغاء المدلول التاريخي للمادة التراثية.

  • تماثيل العهد الملكي ازيلت وكأن الملكية ليست ضمن السياق التاريخي للدولة العراقية الحديثة. (اعيد بعضها لاحقا)
  • قصر الرحاب الملكي – او قصر النهاية سئ الصيت - استعمله البعث كسجن ومقر لتعذيب المعارضين في 1963 وبعد انقلاب 1968 هدم حتى لايكون دليلا على اجرام البعث
  • نصب الجندي المجهول ازيل لارتباطه بالنظام الجمهوري وحكم عبد الكريم قاسم
  • الغي نصب وساحة ثورة العشرين في النجف لبناء مجسرات بدون اية التفاتة لما تمثلها ثورة العشرين لتاريخ النجف والعراق ككل
  • تعرض مزار الكفل الى تغير في محاولة لالغاء التراث اليهودي في المزار بالرغم من اعتراض هيئة الاثار والتراث
  • التحريف الذي قام به صدام عندما بنى قصره على اطلال بابل التراثية واعاد بناء بعض جدران المدينة بدون اي اعتبارت للاسلوب العلمي لترميم المباني التاريخية - واضعا اسمه على الطابوق في اسفل الجدار – مما حدى باليونسكو من رفع بابل من القائمة الموقتة
  1. السرقات
  • على مايظهر السرقات من المواقع الاثرية مازالت مستمرة ولربما في كل المواقع
  • ولكن هنالك سرقات منظمة من عصابات لها ارتباطات عالمية
  • Hobby Lobby مخزن تجاري في امريكا – غرم 3 مليون دولار في تموز 2017 لاستيراده 5,500 قطعة اثرية من العراق عن طريق الامارات واسرائيل بوثائق مزورة
  • في عام 2003 تعرضت جميع مواقع الاثار والتراث الى السرقات العشوائية والمنظمة
  • قيثارة اور : سرقت عام 2003 من المتحف العراقي واعيدت مقطعة الاوتار وبدون الذهب المرصعة به
  • اناء الوركاء: سرق من المتحف العراقي عام 2003 واعيد الى المتحف بجهود محلية
  1. الاهمال والتلف
  • النسيج الحضري لمدننا التراثية يتدهور بوتائر متسارعة
  • المعالم الثقافية تصبح مخازن من الدرجة الثالثة!
  • شوارعنا اصبحت قذرة ومهملة حتى قرب معالمها الرئيسية والدينية
  • الاهمال شعبي ورسمي

 شارع الرشيد .. ومن امثلة الاهمال والتلف الاكثر وضوحا

  • هل نقرأ الفاتحة على اهم شارع في بغداد - شارع الرشيد ؟ انظرو الى ساحة حافظ القاضي!
  • احتفلت بغداد بالذكرى المئوية لشارع الرشيد في كانون الاول 2016 امام تمثال الرصافي. بعد الاحتفال عادت حليمة الى عادتها القديمة!!
  • قالت امينة بغداد – ذكرى علوش – في بيانها بالمناسبة: إن الاحتفال "سوف يكون نقطة انطلاق لإعادة الحياة إلى شارع الرشيد".
  • ولكن في ايلول 2017  وجدت شارع الرشيد يتألم من البيانات الرسمية

قصر الحاج عبد الواحد سكر .. من امثلة الاهمال والتلف

  • عبد الواحد ال سكر احد شيوخ الفرات الاوسط ومن قيادي ثورة العشرين ضد الاحتلال البريطاني
  • شيد القصر في المشخاب في المشخاب عام 1942 بطراز ارت ديكو. وزاره الملك فيصل الثاني بعد تتوجيه في 1953
  • المنطقة والمضيف لها موقع مميز في تاريخ تكوين الدولة العراقية الحديثة. كان ثوار الفرات الاوسط يلتقون في مضيف الشيخ عبد الواحد
  • القصر متروك وكان يعاني من الاهمال عندما زرناه في 6/4/2012
  • هدم المضيف وبني بدله غرفة من الطابوق او الكونكريت مملوءة بذكريات ال سكر ولكنها تفتقد لاي صفة معمارية حضارية ناهيكم تراثية

الثقافة التراثية العامة:

  • ·شيد سكان القسم الجنوبي من وادي الرافدين بيوتهم من قصب
  • ·وشيد العراقيون من سكنة الجنوب بيوتهم ومضايفهم من القصب
  • ·وشيدنا بديلا عنها عمارة من الطابوق والكونكريت تقتبس من التراث اسوأ التركيبات المقززة

حماية التراث:

  • هنالك عدد من القوانين التي تعني الباحث في في شؤون التراث نخص منها:
  • قانون الهيئة العامة للاثار والتراث رقم 45 / 2000 الذي الغى دائرة الاثار والتراث وجعلها هيئة
  • قانون الاثار والتراث رقم 55 / 2002 والذي نظم عمل هيئة الاثار والتراث وكل مايتعلق بهذا الموضوع
  • قانون انظمام العراق الى اتفاقية اليونسكو رقم 12 / 2007 مع نص الاتفاقية بشأن حماية التراث الثقافي غير المادي

قانون الاثار والتراث :

  • يهدف القانون الى
  • الاولى هي تأكيد اعتبار الاثار والتراث من اهم الثروات الوطنية التي يجب صيانتها والحفاظ عليها
  • وثانيا الكشف عن الاثار والتراث والتعريف بها وطنيا وعالميا خصوصا فيما يتعلق بالدور المتميز لحضارة العراق في بناء الحضارة الانسانية
  • لم نجد بشكل عام تفهم كامل لهذين الهدفين رسميا. كما يحتاج القانون الى مراجعة نقدية لتحديثه
  • من الاشكاليات التي اثارها وكيل وزير الثقافة ومدير الهيئة العامة للاثار والتراث، الاستاذ قيس حسين رشيد هي تشتت المسؤوليات لادارة وصيانة المباني التراثية بين عدد من المؤسسات الرسمية مع ضعف التنسيق بينها: هيئة الاثار والتراث - وزارة الداخلية - الاوقاف والشؤون الدينية - امانة بغداد.
  • ·ومن المهم الاشارة الى ان القانون يقضي بوجود سجل خاص "تسجل فيه الابنية والمناطق والاحياء السكنية ذات الطابع المعماري التراثي لاهميتها التراثية العربية والاسلامية .." (المادة 23 – ثانيا) ..ولايجوز التجاوز على الابنية التراثية المسجلة (المادة 28 – اولا – 1) .. ولكن لماذا الـتأكيد فقط على العربية والاسلامية ؟؟

المتاحف العراقية:

  • تعتبر المتاحف مرآة او مأشر لتراث البلد المعين – وفي بعض الاحيان مؤشر للتراث الانساني
  • القائمة الرسمية للمتاحف الاثرية والتراثية في العراق تشير الى تزايد عدد المتاحف بعد عام 2003 بالرغم من انها لاتشمل بعض المتاحف مثل متحف خان الشيلان في النجف او المتحف الحضاري في المثنى والذي افتتح في اكتوبر / تشرين الاول 2017
  • كما زاد الاهتمام بالمقتنيات الاثرية في العتبات الدينية والمتوقع ان تفتتح كمتاحف كما هي الحال في المتحفين في كربلاء
  • ·مع كل هذا مازلت اعتقد ان تغطية الكم الهائل المتوفر من التراث والاثار التي تغطي 8000 سنة او اكثر وتمثل احدى البذرات الاولى للحضارة الانسانية اقل مما يجب ان يقدم الى العراقيين والعالم

المتحف الوطني العراقي:

  • المتحف الوطني هو اول المتاحف في العراق – تأسس في 1926
  • جمعت البريطانية كيرترد بيل مجموعة من التحف الاثرية وعرضتها في حيز بالقشلة 1923- 24.
  • عند افتتاح المتحف في شارع المأمون عام 1926 عينت بيل مديرته الاولى. ثم انتقل الى الموقع الحالي عام 1966.
  • وقد تعرضت الكثير من المحتويات الى السرقة والتخريب بعد الحرب عام 2003
  • افتتح المتحف مرة اخرى ومازالت الترميمات فيه مستمرة الى الان

الاعلام التراثي :

  • يصدر عن وزارة الثقافة وهيئة الاثار والتراث وبعض المؤسسات العلمية عدد من المطبوعات الدورية او الالكترونية والتي تعتني بالثقافة والتراث
  • الكثير من هذه الاصدارات مخصصة للباحثين بينما يبقى الاعلام العام تقريبا معدوم
  • في زيارة الى المتحف العراقي هذا العام لم اجد اية مطبوعات تعريفية بالمتحف والكتب المعروضة للبيع شحيحة او متخصصة
  • سألت جميع الذين التقيتهم من الاقارب والمعارف في النجف وتبين لي بان الغالبية لاتعرف اي شئ عن خان الشيلان وهو متحف التراث النجفي وفقط واحد من الذين سألتهم كان قد زار المتحف.
  • بالرغم من الاهتمام الحالي بتأسيس المتاحف الا ان الاهتمام بالاثار والتراث في اسفل الاولويات الرسمية ولم يصل الى مناهج التعليم بالشكل الذي يجعله ثقافة مجتمعية.
  • لابل ان الثروة التراثية تهدر يوميا حتى من قبل المسؤولين عنها، كما شاهدنا، من دون اية حركات احتجاجية او تدخل قضائي رادع

مجلة بين النهرين

من 1973 الى 2015

صدرت من 1961 وما زالت تصدر في 2016

 

السياحة التراثية:

  • وضعف الثقافة التراثية او الاهتمام بها ينطبق على الحركة السياحية في العراق
  • قانون هيئة السياحة رقم 14 لسنة 1996 يلزم الهيئة بتطوير جميع انواع السياحة من ضمنها السياحة التاريخية والتراثية والدينية والطبيعية.
  • وتلاحظ اليونسكو ضعف هذا الجانب من العمل السياحي عندما تقول "وتعتبر الخريطة الثقافية المتعارف عليها حالياً محدودة نسبياً، حيث تنحصر على بعض المعالم التراثية والمتاحف. ومن الضروري استكمال هذا النشاط الفائق الأهمية والذي يتم بإشراف وزارة الثقافة العراقية من خلال توسيع دائرة مسح المواقع والموارد السياحية"
  • زيارة الموقع الالكتروني لهيئة السياحة يشير بوضوح الى احادية التوجه السياحي واهمال تام للسياحة الاثرية والتراثية

مواقع السياحة التراثية:

  • الموقع الالكتروني يؤشر الى قطاع الساحة في كل محافظة
  • السياحة الدينة اختزلت بتسع محافظات وعلى ثلاثة اديان فقط.
  • ولايوجد اي ذكر للتراث الديني والحضاري لليهود او اليزيديين العراقيين؟

السياحة التراثية في اقليم كردستان:

  • ثم نرى ان السياحة في كردستان العراق (اربيل والسليمانية ودهوك) محصورة بالسياحة الطبيعية – للونسة فقط !! –
  • ولاذكر لقلعة اربيل او اثار الاشوريين والبابلين. ولا التراث الفني الذي انتعش في هذه المناطق
  • كما اننا لانجد اية سياحة بالاطلاق في ستة محافظات. ولاتوجد فائدة من تعداد التراث الضاهر والمخزون في هذه المحافظات
  • والملاحظ من هذه الجداول انها لاتشير الى اية سياحة اثرية او تراثية في اي محافظة بالرغم من وجود حقل لذلك في القائمة. فأين بابل واور ونيننوى؟ واين المستنصرية والقشلة والاهوار؟ الخ

احياء التراث :

قبل الانتهاء لابد من التطرق الى بعض المحاولات الايجابية على الصعبد الرسمي او الاهلي لاحياء بعض ملامح التراث الشعبي اوتاريخنا البعيد والقريب. ومنها

شارغ المتنبي والمضيف البغدادي:

  • بالوقت الذي تمحى اثار البناء بالقصب قامت صفية السهيل وزوجها بختيار محمد امين بمبادرة فريدة هي بناء مضيف ريفي في سكنهم في بغداد والذي استعملوه للفعاليات الثقافية واستقبال الضيوف – عراقيين واجانب.
  • ومن المفرح انهم اثثوه بصناعات يدوية شعبية من التراث العراقي.
  • والكل يتذكر التفجير الارهابي الذي اطال شارع المتنبي في محاولة لقتل الفكر.
  • فقد قامت امانة بغداد بترميم الشارع بسرعة نسبية اذا اخذنا الضروف بنظر الاعتبار.
  • وبالفعل عاد شارع المتنبي ليكون شارع الكتاب والفكر وشارع الشباب كل يوم جمعة وبوتائر اقوى من السابق

احياء التراث للنشاط الثقافي :

  • تقع قرب شارع المتنبي بعض المباني الحكومية العثمانية والتي استعملت من قبل الادراة البريطانية بعد 1917 ومن ثم بدايات الحكم الوطني
  • رممت الكثير من هذه المباني لتصبح مراكز ثقافية مكملة لنشاطات شارع المتنبي. علما ان عملية الترميمي لبعض المباني بدأت قبل 2003
  • القشلة: حيث تقام الفعاليات الموسيقية والثقافية على شكل حلقات في الحديقة
  • سوق السراي
  • السيراي: يفتح الان ابوابه للزوار
  • بيت الوالي: انظر الى بداية التهديم ؟؟
  • الصورة الاخيرة بدون تعليق! وهي موجودة في احدى الازقة مقابيل السراي
  • الاعدادية العسكرية والمحاكم المدنية تحولت الى المركز الثقافي البغدادي. من المحزن انهم رفعوا الطابوق الفرشي من المدخل ووضعوا بدله الكاشي الحديث
  • ومن الملاحظ ايضا اسلوب وضع قطعة الاسم على المبنى
  • اثناء الترميم – بعد الترميم – حاليا
  • وضعت القطعة بشكل فج لايناسب المبنى التراثي حجما وموقعا
  • في هذه المنطقة – من شارع المتنبي الى الميدان – كم هائل من التراث – بمبانيه وازقته – متروكة للتاكل والتلف

مبنى خان الشيلان في النجف:

  • افتتح خان الشيلان كمعرض لثورة العشرين والتراث النجفي في شباط 2014.
  • بني الخان عام 1899 لاجل استضافة الزوار الوافدين الى النجف
  • وبضعف الدولة العثمانية سيطر اهالي النجف على الخان عام 1915 واتخذوه مقرا للسلطة المحلية. استمر الحكم الذاتي النجفي الى 1917 عند دخول الجيش الانكليزي الى النجف
  • ثم اندلعت الثورة النجفية الكبرى في 1918 واستطاع الثوار قتل الحاكم البريطاني. الا ان الجيش البريطاني استطاع اخماد الثورة واعدام احد عشر ثائرا في داخل خان الشيلان وهم الذين قاموا بقتل الحاكم.
  • بعد اندلاع ثورة العشرين استعمل الخان لحجز الاسرى البريطانيين والهنود من معركة الرارنجية (167 جندي وضابط) الذين بقوا هناك لمدة اربعة اشهر.
  • تتنوع المعروضات ووسائل العرض في هذا المتحف بين ماهو مرتبط بثورة العشرين ووثائقها وبين التراث النجفي من خلال المقتنيات الشعبية
  • وفي قاعة الاسرى نرى بصمات الجنود مكتوبة او مرسومة على الجدران. وكأي اسرى نراهم يسطرون حنينهم لبيوتهم واهلهم او يرسموا صور الاحباب
  • واحدى اهم الوسائل التي اعتمدها المتحف لتسجيل تراث الثورة هو رسوم الباناراما التي تجسد ثورة العشرين. ولم يتناسى المسؤولون دور المرأة في هذه الثورة
  • مع كل هذا النجاح هنالك اخفاقات تصميمية وادارية
  • فمع الاسف وضع قسم من عناوين القاعات باسلوب غير حرفي
  • كما ان الضوء والاضاءة لم تكن مناسبة في كل الاحيان
  • المتحف يفتقد الى الشروحات التثقيفية للمعروضات ناهيك عن عدم استعمال اكثر من لغة بما يتناسب مع طبيعة الزوار لمدينة النجف.
  • لاتوجد اية مطبوعات او كتيبات او كارتات تذكارية ولاتوجد خطة دعائية مهنية لزيارة المتحف
  • مؤخرا بدأ التصدع الانشائي يبرز في خارج وفي داخل المبنى اضافة الى ضهور الارضة في بعض الجدران – الارضة عدوة الاثار!!

الخلاصة والاستنتاجات

  • يملك العراق كم هائل من التراث والاثار تعود الى اكثر من 5000 سنة قبل الميلاد
  • يتصف تراث وادي الرافدين والعراق الحديث بالتنوع الاثني والثقافي والديني
  • التراث العراق اصبح محط اهتمام واسع كونه جزء رئيسي من التراث العالمي
  • بالرغم من القوانين والتعاليم الرسمية، استمر التراث بالتدهور والتلف بسبب الحروب والاهمال وانعدام ثقافة الحفاظ على التراث والتدمير المتعمد
  • لاتوجد خطة واضحة ومعتمدة للحفاظ على التراث ترتكز على قاعدة قانونية وتشتمل على تسجيل التراث والرقابة والترميم والعرض والاعلام ونشر الثقافة التراثية
  • التجارب القليلة في في حفظ التراث تشوبها الكثير من السلبيات

واختتم الاستاذ نعمان منى محاضرته بالقول ..شكرا على استماعكم متمنيا ان تكونوا قد استفدتم من هذه المداخلة.


أضف تعليق


كود امني
تحديث