لوحات تشبهني وأخرى تشبهك
أقيم مساء يوم السبت المصادف 1/10/2011 في قاعة السلام بلندن، معرض فني لأعمال المبدع العراقي الراحل حسني ابو المعالي تحت عنوان لوحات تشبهني واخرى تشبهك، حيث ضم اكثر من 25 لوحة

نظمت جمعية رعاية العراقيين في بريطانيا ندوة حول دور المرأة في الوعي و التسامح الديني على قاعة مؤسسة الحوار الانساني في لندن ضيوف الندوة السيدة سلامات يوسف الناشطة في المجال الاجتماعي و الدكتورة لميس ابراهيم باحثة و مهتمة بقضايا المرأ’ة و الفنانة زينب الجواري مديرة جمعية رعاية العراقيين و هي  مخرجة مسرحية وفنانة تشكيلية، دار النقاش حول اهمية الوعي في التسامح

شهد بيت السلام التابع لمؤسسة الحوار الانساني في لندن يوم السبت المصادف لليوم التاسع من تموز/2011 حفل توقيع كتابين للسيد عبد الرزاق الصافي هما الجزء الثاني من كتابه " شهادة على زمن عاصف وجوانب من سيرة ذاتية" والكتاب الأخر " من ذاكرة الزمن :احداث وشخصيات عراقية " الصادرين هذا العام عن دار المدى للثقافة والنشر.
  اقيم الحفل بالتعاون بين بيت السلام  والمنتدى العراقي في المملكة المتحدة. وشارك في الحفل الذي شهده جمهور كبير من ابناء الجالية العراقية في لندن الباحث الدكتور رشيد الخيون .
   ابتدأ الحفل بمداخلة اضافية من الدكتور الخيون تناول فيها اهمية كتابة  المذكرات الشخصية في اغناء البحث التاريخي وفي انارة جوانب من الاحداث من قبل شخصيات ساهمت فيها او شهدتها وادلت بشهادتها بشأنها. وذكر ان هذا الجانب من البحث والكتابة شهد ازدهاراً في العراق في اعقاب ثورة الرابع عشر من تموز 1958 . وكانت غالبية من تصدوا لكتابة مذكراتهم وذكرياتهم من السياسيين . وخص الصافي بالحديث باعتباره ممن ساهم في الاحداث منذ اربعينات القرن الماضي . وقارن الخيون بين ما كتبه الصافي وما كتبه عدد من الشخصيات العراقية من امثال الفقيد عبد الكريم الازري والدكتور محمد مكية وغيرهما ، وكيف ان ما كتب يكمل بعضه بعضاً في توضيح صورة ما كتبوا عنه.

وقفة على المشهد الثقافي 

المسرحي العراقي وإمكانية     الرقي به عالميا 

استضافت مؤسسة مسرحيون في بريطانيا    الفنانة فوزية الشندي وعدد كبير من المسرحيين والمعنيين بالشأن الثقافي مساء السبت الموافق 13- 11 -2010  في  بيت السلام، لمشاركتها ضمن طاولة مستديرة للتداول حول امكانية الرقي بالمسرح العراقي عالمياً خلال أمسية " وقفة على المشهد الثقافي ".

وما أن رحب الناقد والكاتب المسرحي قاسم مطرود بالحاضرين باعتباره مديرا للجلسة ورئيس مؤسسة مسرحيون، ومن ثم بالضيفة الشندي منحها فرصة السياحة في السبل والإمكانيات التي تؤهلنا للوقوف على أقدامنا والنهوض بالثقافة، وقد توقفت الشندي طويلا عند الدراما التلفزيونية والإنتاج والحريات.

 

أحيت مجموعة أدبية قدمة من بلاد السندباد والفضة سلطنة عُمان بـ " بيت السلام " أمسية أدبية جميلة  لـ قافلة " سبلة عُمان " القادمة الى لندن مساء الأثنين المصادف 22 /11/2010، ضمت المجموعة كل من الشاعر ناصر البدري والقاصة هدى الجهوري والقاص مازن حبيب، بالأضافة الى الشاعر العراقي عبدالرزاق الربيعي (أصدر اكثر من عشر مجاميع شعرية وله أعمال مسرحية عرضت في عواصم عربية وأوروبية عديدة ويقيم في سلطنة عمان منذ عام1998 حيث يعمل في الصحافة الثقافية) والمقيم في سلطنة عُمان، قدمت الباقة الأدبية وأدارة ندوة الحوار التي أعقبت جلسة الأدب الشاعرة ورود الموسوي، حيث دار حواراً بين الجمهور والمشاركين، ورد الشاعران عبدالرزاق الربيعي وناصر البدري على الأسئلة التي تناولت قضايا تتعلق بالكتابة الشعرية الجديدة.