المقدمة  :

انتشرت وتعقدت ظاهرة الفساد في المجتمع العراقي فقد شملت جميع مفاصل الدولة وتحولت الظاهرة لتصبح عرف اجتماعي مقبول العمل به عكس ما كان سابقا يعتبر صفة منبوذة ينتقد من يمارسها . ان لهذه الظاهرة انعكاس سلبي وخطير على النموذج الاخلاقي لافراد المجتمع وعلى مستوى الكفاءة الانتاجية وامكانية تحقيق تنمية اقتصادية ناجحه ، لذلك اصبح امر  معالجتها ضرورة قومية لا بد القيام بها ، تصدى جميع القاده السياسين لمحاربتها ولكن بقى كلامهم ضمن دائرة الهدف التعبوي لعجزهم تقديم برامج علمية للمعالجة ، ان المعالجة الحقيقية تتطلب وضع برامج وخطط علمية  تشترك بها جميع اركان الدولة من حكومة ومنظمات مجتمع مدني بالتعاون الفعال مع افراد المجتمع العراقي . 

كيـف تحـدث الـكارثة؟

استضافت مؤسسة الحوار الانساني بلندن الاربعاء 2/08/2017 الاستاذ الدكتور باسل الساعاتي في محاضرة علمية قدم فيها عرضا لأسباب وقوع بعض الكوارث الصناعية والهندسية ،وبين الاسباب والمعالجات الهندسية لهذه الكوارث مثل غرق الباخرة (Titanic)، تحطم مركبتي الفضاء (Challenger) (Colombia)،كارثتي (Chernobyl) و (Fukushima) الإشعاعيتين وتسرب النفط من منصة (BP) في خليج المكسيك وإحتراقها.

ولد الدكتور باسل الساعاتي في بغداد 1946 ،حصل على بكالوريوس الهندسة الكيمياوية في جامعة بغداد 1967 ،ودكتوراة الهندسة الكيمياوية في جامعة  ويلز – سوانزي عام 1971، عمل حتى عام 1979 استاذا في كلية الهندسة – جامعة بغداد ،كما عمل من عام 1980 -1991باحثا علميا أقدما ثم رئيس مهندسين تصاميم في منظمة الطاقة الذرية العراقية ،وترأس قسم التصاميم الهندسية للعمليات الكيمياوية ،عمل بعدها 1992-1997 مديرا عاما للمنشأة العامة للتصاميم والإستشارات الهندسية في هيئة التصنيع العسكري ،غادر العراق عام 1999 وعمل في دولة الإمارات وسلطنة عُـمان كمهندس دراسات ومشاريع ثم مديرا لعدد من المشاريع التي تخص حقول النفط والغاز والبيئة.يعمل حاليا كمهندس تصاميم العمليات الكيمياوية مع عدد من الشركات في المملكة المتحدة مثل Shell, ILF Engineering, AMEC & Petrofac. نشر عددا من الكتب والبحوث والدراسات في مجلات ومؤتمرات عالمية ومحلية ،وحصل على وسام جابر بن حيان لمرتين ،ووسام يوم العلم،و شهادة قانون رعاية العلماء

ضيفت مؤسسة الحوار الانساني يوم الاربعاء 26 تموز 2017 الكاتب والصحفي العراقي الاستاذ عبد المنعم الاعسم في امسية ثقافية توقف فيها عند توصيف مصطلح ( بلد منازعات.. و مجتمع نزاعات) وناقش دور الاسلام السياسي والاحتلال والتدخل الاقليمي في تلغيم العلاقات بين الافراد والجماعات.

ولد عبد المنعم  الاعسم في مدينة المحمودية في اربعينات القرن الماضي، تخرّج في دار المعلمين، غادر العراق عام 1978، حصل على ماجستير صحافة من جمهورية رومانيا، أصدر سبعة كتب في التراث والسياسة. يكتب عمودا صحفيا يوميا عنوانه (جملة مفيدة) طوال 18 عاما، مُنح قبل عامين جائزة «شمران الياسري للعمود الصحفي» في مهرجان جريدة طريق الشعب السنوي ، يشغل عبدالمنعم الاعسم الآن موقع رئيس النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين.

احتفالية تكريم الدكتور تحسين الشيخلي في مؤسسة الحوار الانساني بلندن

أقامت مؤسسة الحوار الإنساني بلندن احتفالية لتكريم الدكتور تحسين الشيخلي يوم الاربعاء 26 نيسان 2017 ،تكريما لتاريخه ومنجزه العلمي والمعرفي والانساني ، حضرها جمع غفير من العراقيين والعرب والأجانب وبحضور ممثل السفارة العراقية في لندن السيد نزار مرجان.

الدكتور تحسين الشيخلي من مواليد بغداد أتم دراسته الاولية فيها .. حاصل على شهادة دكتوراه دولة في هندسة المعلوماتية – فرنسا. عمل في البرنامج النووي العلمي العراقي ومن ثم تدريسا في الجامعات العراقية.انتقل للعمل الاداري كمدير عام ثم وكيل وزير في الامانة العامة لمجلس الوزراء ،غادر العراق عام 2012 .. درس في الجامعات البريطانية ثم أسس مركز بحوث داراسات المستقبل في لندن .. نشر 37 بحثا في مجالات علمية محكمة وحاز على تقدير لبعض بحوثه من مؤسسات علمية عالمية مثل IEEE و ACM كما اشرف على العديد من طلبة الدراسات العليا.

وقد رحب ممثل المؤسسة الاستاذ صادق الطائي بكلمة ترحيبية بالمحتفى به وبالحضور الكرام ، وتم استعراض سيرة الدكتور الشيخلي الذاتية والعلمية والإنسانية في خدمة العراق منذ سبعينيات القرن الماضي ودوره في الجامعات العراقية والبحوث العلمية وهندسة البرامجيات التي قدمها طوال أربعة عقود حافلة بالبحث والعلم وباعتباره من رواد هذا الاختصاص عراقيا واقليميا ..

تحدث بعدها الكتور تحسين الشيخلي ذاكرا سيرته ومسيرته العلمية والانسانية فقال : لقد أنعم الله عز وجل على الإنسان بنعم كثيرة لا تُعد ولا تُحصى ، ومن هذه النعم ماقد يراه الإنسان رأي العين ، ويخفى عليه الكثير منها ، وكلُّ نعمة من هذه النعم تقتضي أن يفكر فيها الإنسانُ ، حتى يدرك أسرارها وقيمتها وأهميتها ، ويتدبر عظيم نعم الله عز وجل عليه...

اليوم وفي هذه الاحتفالية الجميلة في لندن احتفاءا بتاريخي العلمي و المعرفي في مؤسسة الحوار الأنساني و بحضور هذا الجمع من الضيوف الاجلاء ، لمست كم انعم الله علي من نعمه و اولها هذه القلوب الطاهرة الصادقة التي احاطتني اليوم و احتفت بي في غربتي ..

شكرا لكم أحبتي ، انتم ثروتي التي لا تقدر بالارقام المجردة .. انتم يامن غمرني بفضله و تجشم عناء ارسال شهادته بحقي مسجلة او من حضر و قال كلمته في .. شكرا لكم.

ثم تم عرض فيلم وثائقي عمل عليه وانتجه المهندس حارث المبارك تناول تاريخ الشيخلي من خلال شهادات حية من قامات وكفاءات علمية عراقية تحدثت عن تاريخ ومنجزات الدكتور تحسين الشيخلي ، كما تحدث بعض من طلبته وزملائه في المجال التخصصي له،حيث تحدث ضمن هذه الشهادات كل من :

  • الاستاذ الفاضل الدكتور صالح التميمي سعادة السفير العراقي في المملكة المتحدة و ايرلندا.
  • الاستاذ الفاضل الدكتور هلال محمد يوسف الاكاديمي العراقي.
  • الاستاذ الفاضل الدكتور علاء حسين الحمامي – عميد كلية الدراسات العليا – المملكة الاردنية
  •  الدكتورة نهى الدرويش ،الاستاذة في كلية التربية – جامعة بغداد .
  •  الاستاذ الدكتور عبد الكريم عكلة الاكاديمي العراقي .
  • الاستاذ الدكتور نضال العبادي.الاستاذ في جامعة الكوفة .
  •  الدكتور علي حسين طارش ،الاستاذ في الجامعة العراقية للتكنولوجيا.

ومن طلبة الدكتور الشيخلي كانت هنالك شهادات مصورة لـ أسيل قرداغي ، حسين عطالله ، اسراء النعيمي ، نهى الخفاجي ، ناثر الخطيب ، عمر عاكف ، سوزان مكنزي ..

تم بعدها منح الدكتور تحسين الشيخلي درع مؤسسة الحوار الإنساني من قبل ممثلها في لندن الاستاذ غانم جواد الذي قال كلمة بالمناسبة عبر فيها عن امتنانه وشكره واحتفائه بأسمه وبأسم سماحة اية الله الفقيه السيد حسين اسماعيل الصدر ،كما عبر عن دأب مؤسسة الحوار الانساني على الاحتفاء بالرموز العراقية في مختلف مجالات الفكر والثقافة .

 وتحدث من الحضور كل من الدكتور عبد الله الموسوي ،الاكاديمي العراقي والملحق الثقافي العراقي الاسبق في لندن ،تبعه الاعلامي العراقي الدكتور عبد الحميد الصائح ، والشاعرة العراقية ريم قيس كبة ، وجيلاس خانم التي قدمت باقات من الورود للمحتفى به ولعدد من العاملين في مؤسسة الحوار الانساني اعترافا بدورهم في الحياة الثقافية في العاصمة البريطانية ، والدكتورة وفاء عبد الرزاق الشاعرة والكاتبة العراقية، والدكتور عمر الصكبان الذي قدم باقة ورد بأسم جمعية المدارس العربية في لندن، والاستاذ نديم العبد الله مدير مركز الدراسات الانكلو-عراقية في لندن.. كلهم ادلوا بشهادات مهمة بحق المحتفى به الدكتور تحسين الشيخلي. كما ازدانت قاعة المؤسسة  بباقات الورد التي قدمت للدكتور الشيخلي من الاصدقاء والمحبين وانهالت برقيات التهنئة والتبريكات من كل أنحاء العالم تتسابق في التهاني والتبريكات

 .

 (الطوفان) معرض تشكيلي وقراءات شعرية وحفل توقيع كتاب

ضيفت مؤسسة الحوار الانساني بلندن يوم الاربعاء 19 ابريل 2017  الشاعرة الانكليزية جني لويس، والفنانة التشكيلية الانكليزية فرانسيس كيران، والشاعر العراقي عدنان الصائغ، في فعالية ثقافية تضمنت معرضاً تشكيلياً وقراءات شعرية عربية وانكليزية أعقبها توقيع كتاب بعنوان (الطوفان) الصادر عن دار نشر مولفران ..  الترجمة العربية: عدنان الصائغ وربى أبو غيدا ، الترجمة الانكليزية: جني لويس وربى أبو غيدا.

 الشاعرةجني لويس شاعرة، كاتبة مسرح وأغاني. كتبت سبع مسرحيات، وألقت شعراً في مسارح المملكة المتحدة ومن ضمنها قاعة المهرجان الملكية، ومسرح بيغاسوس في أوكسفورد. عملت لسنوات عدة مدرّسة محترفة لأصول الكتابة. نشرت ثلاثة دواوين شعرية منها: "سبر الغور" و"احتلال بلاد ما بين النهرين"، (شعراء أوكسفورد/ كاركنيت 2007 - 2014) وكتابين بالانجليزية والعربية مع الشاعر العراقي عدنان الصائغ: 'الان؛ كما قبلُ: ميزوبوتاميا - العراق"، و"غناء لـ اينانا' (دار ميلفران بريس 2013 - 2014). منذ عام 2013، تعمل جني مع عدنان على مشروع فني كبير مدعوم من مجلس الفنون تحت عنوان "كتابة ميزوبوتاميا"، حيث فازت جني بـ "جائزة كولدسميث الافتتاحية" مع عقد عمومي في البحث لنيل الدكتوراه، ومنذ 2016 وهي تشتغل على اعادة كتابة جديدة لـ "ملحمة كلكامش". وتعمل حاليا استاذة الشعر في جامعة أوكسفورد.

تاريخ الأديان من وجهة نظر علمية

تستضيف مؤسسة الحوار الإنساني بلندن يوم الاربعاء 29 /3 / 2017 الدكتور خزعل الماجدي في أمسية ثقافية يتحدث فيها عن (تاريخ الأديان من وجهة نظر علمية ) و يسلط فيها الضوء على  حركة الجدل التي تحرك الأديان منذ عصور ماقبل التاريخ مروراً بالأديان القديمة ثم الوسيطة (الشمولية) وصولاً إلى  الأديان الحديثة والمعاصرة وسيتطلع مستقبل الأديان في العالم ومايمكن أن تكون عليه .

ولد  الماجدي في مدينة كركوك في خمسينات القرن الماضي .حصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ القديم عام 1996 من معهد التاريخ والتراث العلمي في بغداد ، وتخصص في بحوثه وكتبه في علم وتاريخ الأديان والحضارات والأساطير ، فضلاً عن كونه شاعراً ومؤلفاً مسرحياً . صدر له اكثر من 110 كتاباً كان أكثر من نصفها في الحقول الفكرية كعلم الأديان ، كشف الحلقة المفقودة بين أديان التعدد والتوحيد، حضارات ماقبل التاريخ ، الحضارة السومرية  ، الحضارة المصرية ، المثولوجيا المندائية ، مثولوجيا الخلود ، بخور الآلهة .

 

لعنة الموارد

تستضيف مؤسسة الحوار الانساني بلندن يوم الاربعاء 15/3/2017 الدكتور حسين احمد الجلبي في أمسية ثقافية يقدم فيها رؤيته حول موضوع نقمة الموارد الطبيعة مناقشا فيها نظرية البروفيسور مايكل روس صاحب كتاب "لعنة النفط".

الدكتور حسين أحمد الجلبي ولد في العراق. اتم دراسته الثانوية في بغداد، ليحصل على منحة دراسية من وزارة النفط عام 1962 لدراسة الهندسة الكيمياوية في المملكة المتحدة، وتخرج من كلية امبريال–عام 1967 ،أكمل دراسته بنفس الجامعة وحصل على درجة الدكتوراه عام 1970.هاجر إلى كندا عام 1970 للعمل في شركة شل في صناعة تكرير النفط، حيث اكتسب خبرته العملية في مجال التخطيط والاستراتيجيات والمشاريع والإدارة. غادر شركة شل في عام 1976 للعمل في الكويت مستشارا لوزارة النفط وأحد كبار الباحثين في معهد الكويت للأبحاث العلمية. عمل من عام 1978 حتى 1990 في شركة  ( UOP ) الامريكية وهي شركة عرفت على مستوى العالم  بتقنياتها وتصميماتها لمرافق معالجة النفط والغاز والبتروكيماويات. أثناء خدمته مع (UOP) حصل الدكتور حسين الجلبي على زمالة معهد الطاقة في المملكة المتحدة في عام 1987 لخدمات صناعة الطاقة. عمل في المملكة المتحدة منذ عام 1990 كاستشاري في صناعات الطاقة والبترول والبتروكيمياويات .

الشاعر مصطفى المهاجر في مؤسسة الحوار الانساني  بلندن

تستضيف مؤسسة الحوار الانساني بلندن يوم الاربعاء 8/3/2017 الشاعر العراقي القادم من استراليا مصطفى المهاجر في امسية ثقافية يقرأ فيها بعضا من قصائده ويتحاور فيها مع جمهوره.

الشاعر مصطفى المهاجر من مواليد العراق - ميسان ، انهى دراسته الهندسية في جامعة بغداد،غادر العراق عام 1982 بعد مداهمة ليليه لمنزل عائلته واعتقال اثنين من إخوته الذين غيبهم النظام السابق ، أقام في دمشق مدة عشرين عاما . عمل في مجال الصحافة والأدب طيلة وجوده في دمشق.كتب في صحف المعارضة العراقية بدمشق وفي الصحف السورية واللبنانية. صدرت له سبع مجاميع شعرية وله قيد النشر خمس كتب اخرى . عضو مؤسس لمنتدى الأربعاء الثقافي بدمشق ،وعضو إتحاد الكتاب العرب .

حقيقة البرنامج النووي العراقي

 صادق الطائي                                                                       

ضيفت مؤسسة الحوار الانساني بلندن يوم الاربعاء 7/12/2016 الاستاذ الدكتور باسل الساعاتي في امسية ثقافية تحدث فيها عن نشأة و تطور برامج ومشاريع منظمة الطاقة الذرية العراقية.

الدكتور باسل الساعاتي المولود في بغداد 1946 ،حصل على بكالوريوس الهندسة الكيمياوية في جامعة بغداد 1967 ،ودكتوراة الهندسة الكيمياوية في جامعة  ويلز – سوانزي عام 1971، عمل حتى عام 1979 استاذا في كلية الهندسة – جامعة بغداد ،كما عمل من عام 1980 -1991باحثا علميا أقدما ثم رئيس مهندسي التصاميم في منظمة الطاقة الذرية العراقية ، وترأس قسم التصاميم الهندسية للعمليات الكيمياوية ،عمل بعدها 1992-1997 مديرا عاما للمنشأة العامة للتصاميم والإستشارات الهندسية في هيئة التصنيع العسكري ،غادر العراق عام 1999 وعمل في دولة الإمارات وسلطنة عُـمان كمهندس دراسات ومشاريع ثم مديرا لعدد من المشاريع التي تخص حقول النفط والغاز والبيئة.يعمل حاليا كمهندس تصاميم العمليات الكيمياوية مع عدد من الشركات في المملكة المتحدة مثل Shell, ILF Engineering, AMEC & Petrofac. نشر عددا من الكتب والبحوث والدراسات في مجلات ومؤتمرات عالمية ومحلية ،وحصل على وسام جابر بن حيان لمرتين ،ووسام يوم العلم،و شهادة قانون رعاية العلماء.

ابتدأ الدكتور الساعاتي محاضرته بالتعريف بالإستخدامات المدنية للتكنلوجيا النووية ،مشيرا الى العديد من الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية مثل :

  • توليد الطاقة الكهربائية وتشغيل محركات الغواصات و بواخر إزالة الجليد وطائرات الشحن.
  • طبيا: التصوير الشعاعي   (Radiation Therapy)
  • صناعيا: الفحوصات اللاإتلافية    (Non-destructive Testing)
  • قياسات السمك والعمق   (Thickness & Level Gauging)      
  • والكشف عن نضوح السوائل وتأكل المعادن (Radioactive Tracing)
  • النفط والغاز:    تقييم الأبار (Well Logging)
  • تحليل المواد والكشف عنها (Activation Analysis) عند تراكيز واطئة جداً
  • إحداث الطفرات الوراثية (Inducing Mutations) في البحوث الزراعية والبايولوجية.

تاريخ الطاقة الذرية في العراق:

عندما ابتدأت الحكومة العراقية رحلتها في تطوير البحث العلمي في مجال الطاقة الذرية ،انشأت في عام 1956 لجنة الطاقة الذرية العراقية،حيث يرتبط رئيسها بمكتب رئيس الوزراء.

وبموجب مبادرة (الذرة من أجل السـلام) التي اعلنها الرئيس  ايزنهاور في كانون الأول 1953  أهدت لجنة الطاقة الذرية الأمريكية مكتبة تضم العديد من المنشورات الأمريكية المعلنة و الصادرة عنها، بما فيها بعض تقارير (مشروع منهاتن). كما عملت على إهداء العراق مفاعلا نوويا للأبحاث بقدرة 5 ميغاوات ،وقد تم شحن المفاعل من الولايات المتحدة الامريكية الى العراق ،الا ان قيام نقلاب 14 تموز 1958 غير وجهة النظر الامريكية تجاه العراق الذي اعتبرته بلدا غير مستقر فأمرت الباخرة الحاملة للمفاعل بتغيير وجهتها لتذهب الى ايران وليسلم المفاعل النووي التجريبي لجامعة طهران لبدأ من هذه النقطة مسار المشروع النووي الايراني .

في العام 1959 ونتيجة لتوجه علاقات جمهورية العراق ناحية المعسكر الشرقي ،تم الإتفاق مع الإتحاد السوفياتي على تجهيز وبناء مفاعل نووي للأبحاث والدراسات و منشأة لإنتاج العدد الطبية والصيدلانية.

 ومع وصول وتنصيب المفاعل الروسي ومباني الخدمات الخاصة به عام 1964 تم اتخاذ القرار بتأسيس مركز البحوث النووية،والذي ضم خمسة أقسام في حينه. في عام 1968 تم تشغيل المفاعل النووي الذي جهزه وشيده الإتحاد السوفياتي في موقع التويثة، وهو من     نوع الحوض المائي وبقدرة 2 ميغاوات،والذي عرف بأسم  مفاعل 14 تموز.

في العام 1969 وقع العراق على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية   ( NPT ) ،ثم تم تأسيس منظمة الطاقة الـذريـة عام 1974 حيث     صدر قانون منظمة الطاقة الذرية العراقية الذي ربطها بمجلس قيادة الثورة ،ويترأسها نائب رئيس مجلس قيادة الثورة ويديرها ادرياً نائب رئيس المنظمة وبرامج عملها تديرها لجنة الطاقة الذرية .

في العام 1978 تم الإنتهاء من تطوير مفاعل 14 تموز ورفع قدرته إلى 5 ميكاواط  ،ولكنه اصبح لايفي بالاحتياجات العلمية للمنظمة مما دفع العراق للبحث عن انشاء مشروع كبير وهو ما عرف بمشروع 17 تموز ،حيث تحرك العراق على فرنسا لتجهيزه بالمفاعل المطلوب وتم توقيع  العقد الفرنسي في تشرين الثاني 1976،حيث وقع العراق عقدا مع تجمع من الشركات الفرنسية وبعلم الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لتجهيز وإنشاء:

1 - مفاعل بحوث من نوع الحوض المائي بطاقة 40 ميكا واط  ومشـابه لمفاعل (Osiris) في مركز بحوث ساكلي جنوب   باريس،لذلك عرف مفاعل 17 تموز في الوثائق الفرنسية بأسم أوزيراك (Osirak) ويرتبط بمفاعل اوزيراك مفاعل صغير بقدرة 500 كيلو واط  للبحوث والدراسات،وقنوات تجارب عمودية لمنظومات تجارب البحوث الهندسية وبحوث المواد ، قنوات افقية لتجارب الفيزياء النووية وفيزياء الحالة الصلبة ،مصيدة نيوترونية.،وخزان صغير للماء الثقيل بسعة 700 لتر.

2 - بناية الفحوصات الحارة (LAMA) / فحوصات المواد المشعة والمشععة.

3 - ورشة منظومات التجارب على القنوات العمودية (LWB).

4 - محطة معالجة النفايات المشعة ( RWTS).

على هامش الاتفاق العراقي الفرنسي وضمن سعي العراق للحصول على التكنولوجيا النووية تم توقيع مشروع 30 تموز – او ما عرف بالعقد الإيطالي ،ضمن اتفاقية التعاون المشترك بين لجنتي الطاقة الذرية العراقية والإيطالية  (CNEN)، الموقعة في كانون الثاني 1976، تم توقيع عقد مع شركة  (SNIA-Technit)، وبعلم الوكالة الدولية للطاقة الذرية،  لتجهيز وانشاء:

  • مختبرات  دورة الوقود النووي .
  • مختبرات تصنيع أقلام الوقود.
  • مختبرات الراديوكيمياء الحارة (تحديث قسم الراديوكيمياء).
  • منشأة لبحوث وإنتاج العدد الطبية والصيدلانية و النظائر المشعة (تحديث قسم الإنتاج). 

وكخطوة لاحقة كان التوجه نحو انشاء محطة كهرونووية لتوليد الطاقة الكهربائية بقدرة 400 ميكاواط. لذلك فاوضت منظمة الطاقة الذرية العراقية شركات المانية وفرنسية وبريطانية وايطالية ويابانية وكندية وبلجيكية وفنلندية عاملة في هذا المجال ، وكانت القناعة تميل نحو فنلندا والتي استمر التفاوض معها الى منتصف الثمانينيات.وبالتوازي كانت تجري دراسات وفحوص لإختيار الموقع المناسب  لانشاء المحطة.

وبذلك اصبحت الهيكلية لنشاطات الطاقة الذرية في العراق عام 1979 غداة توقيع العقد الفرنسي كما يلي :

مركز البحوث النووية           

  • المفاعل
  • الفيزياء
  • الكيمياء
  • المواد           
  • الحاسبة
  • الإنتاج          
  •   الزراعة      
  • الجيولوجيا               
  •   الفيزياء الصحية

  دائرة السياسات العلمية والبرامج                

  • العلاقات الدولية
  • التدريب

دائـرة المشـاريع         

  • مشاريع 17 و 30 تموز         
  • المحطة الكهرونووية             
  • مشاريع الأبنية الجديدة

دائرة الشوؤن الإدارية والهندسية                  

  • الإدارية
  • المالية           
  • المشتريات      
  • القانونية
  • المخازن        
  • الصيانة
  • الورش         
  • الخدمات الهندسية

التعرض للبرنامج السلمي  

7 تعرض البرنامج النووي العراقي السلمي  الى عدة ضربات من قبل اسرائيل ،ففي نيسان 1979تم  تفجير قلب مفاعل اوزيراك في ميناء سين سورمير (Saint sur Mer) في فرنسا عندما كان في طريقه للشحن إلى بغداد ، وخلال عام 1979بعد هذا التفجير طلب المجهز الفرنسي موافقة المنظمة على تغيير مواصفات مفاعل اوزيراك بحيث يتم تشغيله بحزمة من وقود (الكاراميل) واطئ التخصيب بدلا من وقود عالي التخصيب المتفق عليه  وكان هذا الطلب بسبب الضغط الاسرائيلي على الفرنسيين لتغيير المواصفات ،لكن منظمة الطاقة الذرية العراقية رفضت التعديل واصرت على مواصفات العقد المتفق عليها .

في 13 حزيران 1980تم  إغتيال الدكتورالمهندس يحيى المشد ، وهو عالم مصري كان يعمل في المشروع النووي العراقي ،حيث كان استشاريا في الاتفاق الفرنسي /العراقي ،واثناء تواجده في غرفته في فندق مريديان في باريس تم اغتياله بالة حادة وتلفيق تهمة دخول احدى بائعات الهوى لغرفته واتهامها بالجريمة وسرعان ما اختفت المرأة وبدت اصابع الموساد واضحة في تنفيذ عملية الاغتيال.

في السابع من آب /اغسطس 1980تم تفجير أربعة قنابل، إثنان في مقر شركة (SNIA-Technit) في روما المسؤولة عن تجهيز مفاعل 30 تموز للعراق ،وواحدة في دار مدير فرع الشركة في ميلانو، وواحدة في بيت خبير مفاعلات نووية في باريس.في 13 ديسمبر/كانون اول 1980،تم اغتيال  المهندس المدني الإستشاري عبد الرحمن رسول باستعنال السم في مقر اقامته  في باريس. وفي ابريل /نيسان 1981 اصيب الدكتور المهندس سلمان رشيد سلمان اللامي بحالة تسمم اثناء حضوره ورشة عمل في جنيف، توفي على أثرها في 9 حزيران 1981.

وكانت الضربة الاشد في السابع  من حزيران/يونيو  1981،حيث قامت مجموعة طائرات إسرائيلية بغارة مباغتة على بغداد ،وقد كان العراق حينها يخوض حربا ضد ايران مما جعل تركيز قواته وراداراته على الجهة الشرقية من الحدود ،فجاءت الغارة من الجنوب الغربي مباغتة لتمطر مفاعل اوزيراك بوابل من القذائف ،ونتج عنها تدمير المفاعل ، الذي كان ما يزال في عهدة الجانب الفرنسي وفي طور الاستلام والتسليم حيث كان جاهزا للتشغيل التجريبي، و لم تسلم البنايات الخدمية المجاورة للمفاعل من الأضرار. 

إعـتماد البـرنامـج الـذاتـي / الوطـني

بعد هذه الضربة التي قضت على تطوير البرنامج العراقي ايقنت القيادة العراقية من ان الامر لايمكن ان يتم الا بالاعتماد على القدرات الذاتية وباستخدام السرية التامة في التنفيذ ،وفي الربع الأخير من 1981تم تشكيل دائرة الدراسات والتطوير،حيث تشكلت من من سبعة أقسام و شعبتين بهدف إكتساب المعرفة بالتكنلوجيا النووية وبما يتلائم وطموحات المنظمة في بناء مفاعل كهرونووي، وبالإعتماد على  الكـادر العـراقـي فــقــط وفي هذه الفترة يمكننا ان نؤشر على ان الهيكلة الادارية للمنظمة اصبحت كما يلي:

دوائر المنظمة:

1.      دائرة السياسات العلمية والبرامج:         دائرة 2000

2.      دائرة الدراسات والتطوير: دائرة 3000

3.      دائرة المشاريع: دائرة 4000

4.      دائرة الشوؤن الإدارية والهندسية دائرة: دائرة 5000

5.      مركز البحوث النووية:دائرة 6000

نشاطات دائرة الدراسات والتطوير

أولا:    تخصيب اليورانيوم (Uranium Enrichment) : أي زيادة تركيز يورانيوم نظير 235 (235U) تدريجيا من 0.7 %      وصولا إلى ما يزيد عن 90 %.

1 - تخصيب اليورانيوم بطريقة المجال الكهرومغناطيسي .   EMS   Electro-Magnetic Separation.  بإستخدام رابع كلوريد اليورانيوم كمادة تغذية الفاصلات.

2 - تخصيب اليورانيوم بطريقة التنافذ الغازي من خلال حاجز مسامي Gas Diffusion. بإستخدام سادس فلوريد اليورانيوم كمادة التغذية.

3 - في النصف الثاني من الثمانينيات أضيف نشاط التخصيب بالطرق الكيمياوية:

         أ -      الإستخلاص المذيبي          Solvent Extraction

         ب -    التبادل الأيوني                     Ion Exchange

         ج -     الإستخلاص بالإيثرات التاجية     Crown Ethers

4 -  أوئل 1988 إعتمدت المجموعة التي إنفصلت عن دائرة  الدراسات والتطوير إسلوب التخصيب بالطرد المركزي (Centrifuge).

ثانيا:     تنقية وتحويل مركبات اليورانيوم لتغذية الفاصلات ثم إسترداده Uranium Processing and Recovery  وهذه العملية تشمل:

1 - تنقية اليورانيوم الخام، بطريقة الإستخلاص المذيبي ثم تحويله إلى ثاني أوكسيد اليورانيوم.

2 - تحويل ثاني اوكسيد اليورانيوم النقي الى رابع كلوريد اليورانيوم وتنقية الاخير لتغذية الفاصلات الكهرومغناطيسية .

3 - تحويل ثاني الأوكسيد إلى رابع ثم سادس فلوريد اليورانيوم ،لإستخدامه في تغذية فاصلات التنافذ الغازي.

4 - إسترداد اليورانيوم المخصب والمنضب والطبيعي من الفاصلات الألكترومغناطيسية وإعادة تحويله.

5 - في الربع الأخير من الثمانينيات أضيف نشاط إستخلاص اليورانيوم من خام منجم "أبو صخير".

أسلوب عمل دائرة الدراسات والتطوير:

نتيجة لاعتماد على القدرات الخاصة فقط وعدم الاستعانة بخبراء اجانب للحفاظ على امن المشاريه استخدمت دائرة الدراسات والتطوير عدة خطوات في هذا المجال ويمكن تلخيصها في:

  • الإستفادة من الأدبيات المنشورة عالميا.
  • الإستفادة من وثائق الوكالة الأمريكية المتوفرة في المكتبة،       خصوصا لمشروع منهاتن.
  • الدراسات والتجارب المختبرية.
  • تصميم وتنفيذ وتشغيل منظومات ريادية إعتماداً على النتائج المختبرية   Pilot Units/Plants
  • تصميم وتنفيذ وتشغيل منظومات إنتاجية بالإستفادة من نتائج المنظومات الريادية   Scaling Up.

مشاريع الفاصلات الكهرومغناطيسية الريادية في موقع التويثة

  • المشروع 101:        لدراسة المجال المغناطيسي في حييز نصف قطره 40 سم.
  • المشروع 102:        فاصلة كهرومغناطيسية أفقية، بنصف قطر 40 سم.
  • المشروع 103:        فاصلة كهرومغناطيسية أفقية، بنصف قطر 40 سم.
  • المشروع 104:        لإختبار المغانط ذات نصف قطر 50 و 100 سم، بإستخدام: فاصلة كهرومغناطيسية أفقية، بنصف قطر 50 سم.فاصلات كهرومغناطيسية أفقية، بنصف قطر 100 سم.
  • المشروع 105:        منظومة نموذجية لمرحلة الإنتاج متعددة المغانط.
  • المشروع 106:        لدراسة طريقة عمل تركيبة لمصادر أيونية متعددة.

مشاريع رابع كلوريد اليورانيوم الريادية في موقع التويثة:

  • المشروع 241 أ/ج: إنتاج رابع الكلوريد من ثاني الأوكسيد ورابع كلوريد الكربون، بمفاعل الطبقات المميعة، 1 كغم للوجبة.
  • المشروع 241 ب: تنقية رابع الكلوريد بالتسامي، وتعبئته في عبوات تغذية الفاصلات
  • .المشروع 242: إنتاج رابع الكلوريد من ثاني الأوكسيد ورابع كلوريد الكربون، بالمفاعل الدوار، 20 – 40 كغم/اليوم.
  • المشروع  243 أ/ب: إنتاج رابع الكلوريد من ثالث الأوكسيد ورابع كلوريد الكربون، بمفاعل تحت الضغط العالي، 1 كغم للوجبة.
  • المشروع 243 ج: إنتاج رابع الكلوريد من ثالث الأوكسيد و سادس كلوريد       البروبين،بمفاعل تحت الضغط الجوي، 1 كغم للوجبة.

المشاريع الريادية لإسترداد اليورانيوم من فاصلات موقع التويثة:

  • المشروع 261أ: منظومة غسل بطانات الفاصلات لإزالة اليورانيوم الطبيعي منها.
  • معدات مختبرية: لغسل الجيوب الكرافيتية لإسترداد ما تجمع عليها من يورانيوم مخصب أو منضب.
  • المشروع 261ب: منظومة حرق الجيوب الكرافيتية لإسترداد ما تبقى فيها من يورانيوم.
  • معدات مختبرية: لإستخلاص اليورانيوم من محاليل الغسل وتجفيفه.
  • المشروع 262: إعادة تحويل مركبات اليورانيوم (الطبيعي المسترد) إلى ثاني الأوكسيد بإستخدام المفاعلات الدوارة.

مشاريع فلوريدات اليورانيوم الريادية في موقع التويثة:

  • المشروع 231: إنتاج رابع فلوريد اليورانيوم من ثاني أوكسيد اليورانيوم وغاز فلوريد الهيدروجين، ثم إنتاج سادس الفلوريد من رابعه وغاز الفلور. أنجز تنفيذه ولكن لم يتم تشغيله.
  • المشروع 251:منظومة خلية كهروكيمياوية لإنتاج غاز الفلور من فلوريد الهيدروجين. إنجزتنفيذه مع فحوصات ماقبل التشغيل ولكن لم     يتم تشغيل المشروع.

مشاريع التخصيب الكيمياوية الريادية في موقع التويثة:

  • المشروع 271: منظومة أعمدة محشوة (Packed Beds) بطبقات من المبادل ألأيوني لإمتزاز اليورانيوم بمعدلات تعتمد على الوزن الذري  Ion Exchange.
  • المشروع 281:منظومة عمود إستخلاص نبظي (Pulse Column) بإستخدام ثالث بيوتيل الفوسفات  Extraction
  • منظومات مختبرية: من نوع خلط/فصل للإستخلاص بإستخدام الإيثرات التاجية.Extraction

مشاريع التخصيب بطريقة التنافذ الغازي الريادية في موقع التويثة (Gas Diffusion):

  • معدات مختبرية: لتصنيع أنابيب التنافذ المسامية.
  • المشروع 351: منظومة فحص الأنابيب المسامية.
  • نتائج العمل لتصنيع أنابيب مسامية ملائمة لم تكن موفقة.

تنفيذ مشـاريع موقع التـويثـة:

  • كل المشاريع التي ذكرت تفاصيلها اعلاه كانت قد نفذت بشكلها التجريبي وتم تشغيلها ونجحت في موقع التويثة جنوب بغداد ،وبالتالي ابتدأت الخطوة العملية في تحويل هذه المشاريع من شكلها المختبري الصغير الى حيز الانتاج الفعلي،فكانت مهمات العمل مقسمة كما يلي :
  •  التصاميم: الكادر التصميمي لدائرة الدراسات والتطوير في المنظمة
  • التصنيع: الورش الميكانيكية والكهربائية في المنظمة ،

     المنشأة العامة للمعدات النفطية،

     منشأة عقبة بن نافع

     منشأة بدر العامة

  • المشتريات: من خلال قنوات خاصة في بعض الوزارات والمنشأات، بعد إختيار الغطاء المناسب
  • نصب المعدات: كوادر المنظمة

إعـادة الهـيـكـلـة :

تمت اعادة هيكلة منظمة الطاقة الذرية بناءا على متطلبات المرحلة الجديدة التي دخلها المشروع النووي العراقي الى حيز التنفيذ ،فتم تنفيذ ما يلي اداريا :

  • بداية عام 1987: صدر قرار بإلغاء لجنة الطاقة الذرية،

                    - تغييرإرتباط المنظمة ليكون بالسكرتير           الشخصي لرئيس الجمهورية،

                    - تعين رئيس ونائب رئيس لمنظمة الطاقة الذرية، من أعضاء اللجنة الملغية.

  • صيف 1987: تمت إعادة هيكلة الدائرة 3000 (الدراسات والتطوير) بتقسيمها إلى ثلاثة مجاميع يدير كل منها مدير عام:
  • المجموعة الأولى: تضم جميع أنشطة التخصيب وفق تكنلوجيا التنافذ الغازي.
  • المجموعة الثانية: تضم جميع أنشطة التخصيب وفق تكنلوجيا الفصل الكهرومغناطيسي:

           ◊ الدراسات النظرية والحسابات

           ◊ تشغيل الفاصلات       

             ◊ المواد الهندسية                       

             ◊  بحوث وتصاميم العمليات           

           ◊ التصاميم الميكانيكية  

             ◊ التصاميم الكهربائية          

             ◊ انتاج مادة تغذية الفاصلة وإستردادها

  • المجموعة الثالثة: تضم جميع الأنشطة الساندة:           

           ◊ التخطيط والمتابعة    

             ◊ التوثيق

             ◊ المشتريات          

             ◊ التصنيع الميكانيكي          

             ◊ التصنيع الكهربائي  

             ◊ الصيانة                       

             ◊ الشوؤن الإدارية والمالية 

             ◊ المخازن

مركز التصاميم الهندسية / دائرة التقنيات الهندسية:

نتيجة الضغوط الهائلة ومحاولة الاسراع في تنفيذ البرنامج النووي تم في  نهاية 1987 سلخ المجموعة الأولى من منظمة الطاقة الذرية        وإلحاقها بحسين كامل وزير الصناعة والتصنيع العسكري. وتبديل إسمها إلى: (مركز التصاميم الهندسية) ثم تم تغيره لاحقا إلى(دائرة التقـنـيات الهندسـية).بعد فترة وجيزة من إنسلاخها، تخلت عن برنامج التخصيب بالتنافذ الغازي وإعتمدت بدله (التخصيب بالطرد المركزي)والذي يستخدم مادة سادس فلوريد اليورانيوم أيضا.

و قبل نهاية 1990 تم تصنيع جهاز طـرد مركزي واحد   Centrifuge  بنجاح وامكن  تدويره بسرعة 60 ألف دورة بالدقيقة.مخططات ووثائق الطارد المركزي تم شرائها  من ثلاثة مهندسين عملوا سابقا في شركة M.A.N. Technologies GmbH الألمانية .

المجموعة الرابعة :

في بداية 1988 تم تشكيل  المجموعة الرابعة على غرار المجموعتين الأولى والثانية. وقد تكون كادرها من مركز البحوث النووية. وكان هدفها إجراء الدراسات والتجارب والحسابات والتصاميم  وصولا إلى تصنيع السلاح النووي. وكان موقع عملها في التويثة ثم جرف الصخر.

مشروع البتروكيمياويات الثالث (PC3) :

في مطلع 1989 ونتيجة التركيز على الجانب العسكري من المشروع النووي العراقي تم سلخ المجاميع الثانية والثالثة والرابعة من منظمة الطاقة الذرية وإلحاقها          بوزارة الصناعة والتصنيع العسكري تحت مسمى          (مشروع البتروكيمياويات 3).وقد ضم من المنشئات ما يلي :

  • مصنع الأصيل: أطلقت هذه التسمية على الأقسام والمنشئات التي الحقت بـ (ب ك 3) وتقع في موقع التويثة.
  • مصنع الربيع:أطلق على ورشة التصنيع الميكانيكي في الزعفرانية والتابعة للمجموعة الثالثة    منشأة النداء العامة.
  • مصنع دجلة: أطلق على الورشة الألكترونية في الزعفرانية والتابعة للمجموعة الثالثة.

ومن المواقع التابعة لمشروع البتروكيمياويات 3 ما يلي :

موقع الجزيرة

الموقع: 30 كم شمال مدينة الموصل، على الطريق المؤدي إلى تلعفر.أطلق عليه:(معمل الجزيرة ) ويضم:

المشروع 212: تنقية اليورانيوم الخام، (الكعكة الصفراء / Yellow Cake) المستورد أو المنتج في المنشأة العامة لصناعة الأسمدة الفوسفاتية في القائم، وصولا لإنتاج ثاني أوكسيد اليورانيوم النقي. بطاقة تصميمية قدرها 500 كغم باليوم. إكتمل التشغيل التجريبي له قبل نهاية عام 1989.

المشروع 244: إنتاج رابع كلوريد اليورانيوم بالمفاعلات الدوارة.          المشروع يضم خطين إنتاجيين متوازين، الطاقة التصميمية لكل واحد تبلغ 180 كغم باليوم.إكتمل التشغيل التجريبي له في تموز 1990.

المشروع 245: تنقية رابع كلوريد اليورانيوم وتعبئته في حاويات تغذية الفاصلات. لم يتم نصب أي وحدة تنقية في القاعة المخصصة.

تنفيذ مشاريع موقع الجزيرة - المشروع 212:

نفذ هذا المشروع بغطاء من المنشأة العامة للمشاريع النفطية (SCOP) تحت عنوان (مشروع مصنع الشمع)

التصاميم:الإعتماد على تصاميم شركة (NATRON) البرازيلية بعد تعديلها وإعادة اصدارها من قبل مهندسي المشاريع النفطية والمنظمة / ب ك 3

التصنيع: البعض في المنشأة العامة للمعدات النفطية

المشتريات:المنشأة العامة للمشاريع النفطية، بعد إختيار الغطاء المناسب

تشيد المباني:المنشأة العامة للمشاريع النفطية (SCOP)

نصب المعدات: كوادر المشاريع النفطية و المنظمة / ب ك 3.

تنفيذ مشاريع موقع الجزيرة - المشروع 244:

التصاميم:الكوادر التصميمية في المنظمة / ب ك 3

التصنيع:المنشأة العامة للمعدات النفطية

المشتريات:بعض قنوات منشأات وزارة الصناعة بعد إختيار الغطاء المناسب

تشيد المباني:المنشأة العامة للمشاريع النفطية (SCOP)

نصب المعدات: دائرة النصب والتشيد في ب ك 3.

مـوقـع الطـارميـة  (45 كم شمال بغداد) – مشروع 411:

التسمية:معمل الصفاء ويضم:

أولا:مشروع الفاصلات الكهرومغناطيسية الإنتاجية:

البناية 80:لنصب فاصلات المرحلة الأولى (عمودية) ذات نصف قطر 120 سم. لتخصيب اليورانيوم الطبيعي الى حوالي 18 % 235U.في نهاية 1990 إكتمل نصب 8 فاصلات من أصل 70.

الإنتاجية:عند إكتمالها:69 كغم بالسنة بتخصيب 18 %.

البناية 90:لنصب فاصلات المرحلة الثانية (عمودية) ذات نصف قطر60 سم. لرفع تخصيب اليورانيوم من 18 % إلى       93 % 235U. لغاية نهاية 1990، لم يتم نصب أية فاصلة من الـ 20 فاصلة المخطط لها.

الإنتاجية: عند إكتمالها:   13 كغم بالسنة بتخصيب 93 %.

ثانيا:              مشروع إسترداد اليورانيوم من الفاصلات، مشروع 266:

البناية 210:     منظومات إسترداد اليورانيوم الطبيعي من بطانات فاصلات المرحلة الأولى في البناية 80.في نهاية 1990 أوشك تنفيذ هذه المنظومات على الإنتهاء.

البناية 220:     مخصصة لمنظومات أسترداد اليورانيوم المخصب والمنضب من الجيوب الكرافيتية ولمرحلتي التخصيب. لغاية نهاية 1990 تم تنفيذ حوالي 30% من منظوماتها.  

البناية 230:     مخصصة لمنظومات إسترداد اليورانيوم واطئ التخصيب          من بطانات فاصلات المرحلة الثانية في البناية 90. لغاية نهاية 1990 لم يتم إكمال تنفيذ هذه البناية

البناية 240:     بناية المختبرات الكيمياوية الساندة لعمليات التخصيب والإسترداد.

إنتهى تجهيز بعض المختبرات عند نهاية العام 1990.

تنفيذ مـوقـع الطـارميـة – مشروع 411

تصاميم وتنفيذ المباني:   شركة (FDSP)  اليوغسلافية

التصاميم التكنلوجية:     كادر المنظمة / ب ك 3

التصنيع: منشأة عقبة بن نافع

          منشأة بدر العامة       

          المنشأة العامة للمعدات النفطية

           ورش ب ك 3

المشتريات: بعض قنوات منشأات وزارة الصناعة بعد إختيار الغطاء المناسب

نصب المعدات: دائرة النصب والتشيد في ب ك 3.

مـوقـع الشـرقـاط – مشروع 711:

التسمية: معمل الفـجـر

الموقع: 280 كم شمال بغداد.

الهدف: مشروع مماثل تماما للمشروع 411 في الطارمية لأغراض التوسع في عمليات تخصيب اليورانيوم، ولإستمرار العملية  في حالة توقف معمل الصفاء.

الإنجاز: مع نهاية 1990 تم إنجاز الأعمال المدنية وبعض منظومات الخدمات، ولم يتم نصب أية منظومة تكنولوجية فيه.    

تنفيذ مـوقـع الشـرقـاط – مشروع 711

تصاميم المباني: نسخة من تصاميم شركة (FDSP)  اليوغسلافية          لموقع الطارمية

تشيد المباني:     شركة الفاو العامة

التصاميم التكنلوجية:     نسخة من تصاميم موقع الطارمية

التصنيع:                  لم يتم تصنيع اية معدات تكنولوجية

المشتريات:               بعض المعدات تم شرائها مع مشتريات موقع الطارمية

نصب المعدات:          لم يتم نصب أية معدات تكنلوجية دائرة المشاريع في ب ك 3 لبعض من ظومات

                           الخدمات.

مـوقـع الأثـيـر:

الموقع: جرف الصخر – 13 كم شمال مدينة المسيب.

الهدف: خصص لنشاطات وفعاليات المجموعة الرابعة

تضمن: بنايات لكل فعاليات ومختبرات المجموعة.

الإنجاز: عند نهاية العام 1990 ، معظم البنايات كانت قد إنجزت.تم نصب بعض المعدات في عدد قليل من المختبرات.       أنتقل بعض العاملين من موقع التويثة إلى هذا الموقع.

تنفيذ مـوقـع الأثـيـر

تصاميم وتنفيذ المباني:   دائرة المشاريع في ب ك 3

التصاميم التكنلوجية:     كادر ب ك 3

التصنيع:                  ورش ب ك 3،  المنشأة العامة للمعدات النفطية

المشتريات:               بعض قنوات منشأات وزارة الصناعة بعد إختيار الغطاء المناسب

نصب المعدات:          دائرة النصب والتشيد في ب ك 3.

خـام أبـو صـخـيــر:

  • دراسات المنشأة العامة للمسح الجيولوجي دلت على وجود اليورانيوم، وبهيئة كربونات، في منطقة أبو صخير، 20 كم جنوب النجف.
  • أجرت المجموعة الثانية دراسات وتجارب مختبرية لإستخلاص اليورانيوم من هذا الخام.
  • ثم قامت بتصميم منظومة ريادية بطاقة 8 طن من الخام يوميا (مشروع 204). صنعت معداته في ورش ب ك 3 والمعدات النفطية.
  • نفذ كادر ب ك 3 المشروع في مسقف تابع للمنشأة العامة للمسح الجيولجي.
  • أنتهى التنفيذ وفحوصات ماقبل التشغيل بنهاية العام 1990 ولم يتم تشغيله.

الخـاتـمـة:

كل المواقع أعلاه تعرضت للقصف اثناء حرب الخليج الثانية 1991. وقد شمل التدمير:

  • 30 مبنى في موقع التويثة
  • 3مبان في موقع جرف الصخر
  • 9مبان في موقع الشرقاط
  • المباني الأساسية في موقعي الجزيرة والطارمية
  • الوحدة 430 وحدة إستخلاص اليورانيوم في المنشأة العامة لصناعة الأسمدة الفوسفاتية في القائم.

أنتهي بذلك الجزء الاكبر من المشروع النووي العسكري العراقي ،اما ما تبقى منه فقد تم تدميره من قبل لجان التفتيش التابعة للامم المتحدة في عقد التسعينات. حيث إنتهى البرنامج رسميا في 10 نيسان 1991 عندما أعلنت الحكومة العراقية موافقتها على قرار مجلس الأمن رقم 687 لسنة 1991.وقد كانت كلفة المشروع الوطني الذي نفذته الدائرة 3000 كان بحدود 700 مليون دولار أمريكي وهذا يعادل تقريبا المبلغ الذي تم دفعه للشركات الفرنسية والإيطالية.سُلم الإصـدار الأخير من (التقـريـر الكامـل والشـامـل والنهـائـي) للبرنامج النووي العراقي (Full, Final and Complete Declaration)   FFCD   الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 25 أذار 1998.

تشوهات في حالة الاعلام العراقي

تستضيف مؤسسة الحوار الإنساني بلندن يوم الاربعاء 1 /3 / 2017 الكاتب الصحفي عبد المنعم الأعسم في أمسية ثقافية يتحدث فيها عن واقع الاعلام العراقي اليوم ،الازمات التي مر بها حتى وصل المشهد الاعلامي الى ما هو عليه من تشوهات .

ولد  الاعسم في مدينة المحمودية في اربعينات القرن الماضي . تخرّج في دار المعلمين.  غادر العراق عام 1978. حصل على ماجستير صحافة من جمهورية رومانيا. أصدر سبعة كتب في التراث والسياسة.

 يكتب عمودا صحفيا يوميا عنوانه (جملة مفيدة) طوال 18 عاما، مُنح قبل عامين جائزة "شمران الياسري للعمود الصحفي" في مهرجان جريدة طريق الشعب السنوي . يشغل عبدالمنعم الاعسم الآن موقع رئيس النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين.